رئيس الوزراء الجزائري : الوضع العام للبلاد يشهد ظرفا حساسا وتجاذبات تحول دون التوصل إلى التوافق

رئيس الوزراء الجزائري : الوضع العام للبلاد يشهد ظرفا حساسا وتجاذبات تحول دون التوصل إلى التوافق
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى
دعا رئيس الوزراء الجزائري المكلف نور الدين بدوي، اليوم الخميس، القوى السياسية في الجزائر إلى إقامة دولة قانون جديدة، مشيراً إلى أن تأجيل الانتخابات الرئاسية جاء استجابة لإرادة الشعب، مؤكداً أن الحكومة الجديدة المقبلة ستتولى السلطة لفترة قصيرة، كما ستكون حكومة تكنوقراط، وستشهد مساهمة كل القوى السياسية، بمن فيهم الشباب.

وأضاف بدوي في مؤتمر صحافي، أنه “من الواجب التحلي بالرصانة والعمل بهدوء”، لافتاً إلى أن “هناك تجاذبات تعرقل الوصول إلى الطرق السليمة لحل الخلافات”.

وبين أن الرئيس بوتفليقة تفهم احتجاجات الشارع الحضارية.

وتابع قائلاً: إن “الوضع العام في البلاد يشهد ظرفاً حساساً، مؤكداً أنه “يجب العمل يداً واحدة لجزائر قوية، لأنها أمانة في أعناقنا جميعاً”.

وأوضح بدوي: “سنبدأ بوضع الآليات اللازمة للندوة الجامعة مباشرة بعد تشكيل الحكومة”، مؤكداً أن الحكومة ستكون مفتوحة للجميع.

وأضاف: “أتعهد بالعمل بصدق ولأن أكون في مستوى تطلعات المواطنين”، مشيراً إلى أنه “متأكد بأنني سأجد كل الدعم من جميع الأطراف لتحقيق طموحات شعبنا”.

ويأتي تعهده بعد أن قرر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عدم الترشح لولاية خامسة. وتم تعيين بدوي رئيساً للوزراء بعد استقالة أحمد أويحيى.

نشرت فى : أخبار دولية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

شاهد ايضا