الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي: حفظ الإسلام لحقوق وواجبات الأقليات ركن أساس من أركان عدالته وقيمه الرفيعة

الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي: حفظ الإسلام لحقوق وواجبات الأقليات ركن أساس من أركان عدالته وقيمه الرفيعة
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

أكد معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، أن الاختلافُ والتنوعُ من طبيعة البشر، وأن القيم الإسلامية حفظت للجميع الحقوق والحرياتِ المشروعة ولم تكن مِنَّةً من البشر على البشر، بل رحمة من الخالق بخلقه.

وشدد خلال كلمته في حفل افتتاح منتدى تعزيز السلم بأبوظبي على أن الإسلام لم يقف من الآخَر أي موقف أخل بالدعائم الأخلاقية في رسالة الدين.

وقال الدكتور العيسى في المؤتمر الذي حمل عنوان: “حلف الفضول.. فرصة للسلم العالمي”: إن القيم الإسلامية التي حفظت للجميع الحقوقَ والحريات المشروعة لم تكن مِنَّةً من البشر على البشر، بل هي رحمة من الخالق بخلقه جعلها الإسلام ميزان عدل المُجتمعات والدول وضمانةَ سِلْمِها وازدهارها.

وأوضح معاليه أمام نحو 800 شخصية من ممثلي أتباع الأديان والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية أن هذه القيم لا تقبلُ التفرقة ولا التجزئةَ، ولا تسمحُ لأي ذريعة باختراقها، والتأثيرِ على شُمولها وحيادها، ومتى ازدوجت فيها المعاييرُ، نَعَتْ على الجميع.

ولفت إلى أن الإسلامُ قد أصَّل الدعائمَ الخُلُقِيَّة، وفي طليعتها حفظُ حقِّ الآخَر، وحتى حقوقِ الأعداءِ المحاربين، فالمِعيارُ مِعيارُ العدل وكرامةِ الإنسان، حيث رعى الإسلام من أجل ذلك العُهودَ والذِّمَمَ، حتى قال الله تعالى: “ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى”، وقال سبحانه: “وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى”، وهذه ثوابتُ في الإسلام لا تَقْبَلُ المِساسَ بها تحت أي ذريعة.

ونبّه إلى أن الإسلام لم يقف من الآخر – وهو يُرسِي قِيَمَ العدل والسلام وإرادةَ الخير للجميع – أي موقف أخل بتلك الدعائم الأخلاقية في رسالة الدين، بل قال النبي صلى الله عليه وسلم في حلف الفضول، وهو حِلْفُ قيمٍ رفيعةٍ تعاهدت عليه قبيلةُ قريش قبل الإسلام، قال: “لو دُعيت بمثله في الإسلام لأجبت”، وهو شاهدٌ على أن الإسلام يُرحب بالحق والعدل والقيم أياً كان مصدرُها، فلا يَلْتفت إلى الأسماء والأشكال المجردة ولا السوابقِ والخلفياتِ عندما يَحْكُمُ على المحتوى.

نشرت فى : أخبار دولية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

شاهد ايضا